سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة

اذهب الى الأسفل

سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة Empty سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة

مُساهمة من طرف بطة في الثلاثاء 2 ديسمبر 2008 - 20:40


سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة 3b640399

سعد بن ابى وقاص (رضى الله عنه) 

سَعْدُ بنُ أَبِي وَقَّاصٍ مَالِكِ بنِ أُهَيْبٍ الزُّهْرِيُّ ، وَاسْمُ أَبِي وَقَّاص هوٍ: مَالِكُ بنُ أُهَيْبِ هو أَحَدُ العَشَرَةِ المبشرين بالجنة، وَأَحَدُ السَّابِقِيْنَ الأَوَّلِيْنَ، وَأَحَدُ مَنْ شَهِدَ بَدْراً، وَالحُدَيْبِيَةَ، وَأَحَدُ السِّتَّةِ أَهْلِ الشُّوْرَى. هو خال رسول الله صلى الله عليه و سلم ، أفتخر به رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال :"هذا خالي فليُرني امرؤٌ خاله" . هو بطل القادسية ، فاتح المدائن ، و مُطفىء نار المجوس المعبودة إلى الأبد . 
اسلامه 
 كان سعد بن أبى وقاص من أوائل من أسلم بالله و رسوله ، كان سعد فى ذلك الوقت في السابعة عشر من عمره لكنه كان يجمع بين رجاحة الكهول و حكمة الشيوخ.و كان يصرف همه في برى السهام و التمرس بالرماية و كأنه كان يعد نفسه لأمر كبير. قذف الله في قلبه نور الهداية فأسرع إلى اعتناق الإسلام. عَنْ سَعِيْدِ بنِ المُسَيِّبِ: سَمِعْتُ سَعْداً يَقُوْلُ: مَا أَسْلَمَ أَحَداً فِي اليَوْمِ الَّذِي أَسْلَمْتُ، وَلَقَدْ مَكَثْتُ سَبْعَ لَيَالٍ، وَإِنِّي لَثُلُثُ الإِسْلاَمِ 
ثورة أمه 
كان سعد بن أبى وقاص من أكرم فتيان مكة و أشرفهم نسباً ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ: أَنَّ سَعْداً قَالَ: نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ فِيَّ : { وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلاَ تُطِعْهُمَا } 
أول سهم فى الاسلام 
كان سعد أول من رمى بالسهم في سبيل الله ، عن الزهرى قال: بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم سريةً فيها سعد إلى جانب من الحجاز يُدعى (رابغ) - وَهُوَ مِنْ جَانِبِ الجُحْفَةِ - فانكفأ المشركون على المسلمين ، فحماهم سعد بسهامه ، فكان هذا أول قتال في الإسلام مكانته عند رسول الله 

 عَنْ سَعِيْدِ بنِ المُسَيِّبِ، عَنْ سَعْدٍ، قُلْتُ: يَا رَسُوْلَ اللهِ! مَنْ أَنَا؟ قَالَ: ( سَعْدُ بنُ مَالِكِ بنِ وُهَيْبِ بنِ عَبْدِ مَنَافِ بنِ زُهْرَةَ، مَنْ قَالَ غَيْرَ هَذَا فَعَلَيْهِ لَعنَةُ اللهِ ). عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: كُنَّا مَعَ رَسُوْلِ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِذْ أَقْبَلَ سَعْدُ بنُ مَالِكٍ. فَقَالَ رَسُوْلُ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: ( هَذَا خَالِي، فَلْيُرِنِي امْرُؤٌ خَالَهُ ). قُلْتُ: لأَنَّ أُمَّ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- زُهْرِيَّةٌ، وَهِيَ: آمِنَةُ بِنْتُ وَهْبِ بنِ عَبْدِ مَنَافٍ، ابْنَةُ عَمِّ أَبِي وَقَّاصٍ. يقول سعد : لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يناولني النبل و هو يقول "ارم فداك أبى و أمي حتى إنه ليناولني السهم ما له من نصل ، فيقول :ارم به (البخاري6/2905 فتح) . بل لقد بلغت منزلته عند الله أنه رأى يوم أحد الملائكة و هم يدافعون عن النبي فيقول" رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد و معه رجلان يقاتلان عنه ، عليهما ثياب بيض ما رأيتهما قبل و لا بعد (البخاري 7/414،415) حارس النبي صلى الله عليه و سلم : عن عائشة قالت: أرقَ رسول الله صلى الله عليه و سلم ذات ليلة ، فقال: ليت رجلاً صالحاً من أصحابي يحرسني الليلة . قالت : فسمعنا صوت السلاح ، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من هذا ؟ قال سَعْدُ بنُ أَبِي وَقَّاصٍ : أنا يا رسول الله جئت أحرسك ، فنام الرسول صلى الله عليه و سلم حتى سمعتُ غطيطه ( البخاري 2885 الجهاد- مسلم 2410 الفضائل) اللهم اشف سعداً و أتمم له هجرته : قال سعد : تشكيت بمكة شكوى شديدة ، فجاءني النبي صلى الله عليه و سلم يزورني – يَعُوْدُنِي - ، فَمَسَحَ وَجْهِي وَصَدْرِي وَبَطْنِي، و قال :اللهم اشف سعداً ، و أتمم له هجرته ، فَمَا زِلْتُ يُخَيَّلُ إِلَيَّ أَنِّي أَجِدُ بَرْدَ يَدِهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عَلَى كَبِدِي حَتَّى السَّاعَةَ " ( البخاري 5659 المرض) رجل من أهل الجنة عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: كُنَّا جُلُوْساً عِنْدَ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: ( يَدْخُلُ عَلَيْكُم مِنْ هَذَا البَابِ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ ). فَطَلَعَ سَعْدُ بنُ أَبِي وَقَّاصٍ. الدعوة المجابة عَنْ قَيْسٍ، أَخْبَرَنِي سَعْدٌ: أَنَّ رَسُوْلَ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: ( اللَّهُمَّ اسْتَجِبْ لِسَعْدٍ إِذَا دَعَاكَ ).


خطبته في معركة القادسية
:

" أن الله هو الحق ، لا شريك له في الملك " و ليس لقوله خٌلف قال جل ثناؤه وَلَقَدْ كَتَبْنَا في الزَّبٌورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثٌهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) . إن هذا ميراثكم و موعود ربكم و قد أباحها لكم منذ ثلاث حجج ، فأنتم تطعمون منها ، و تأكلون منها و تقتلون أهلها و تُجبونهم و تٌسبونهم إلى هذا اليوم ، بما نال منهم أصحاب الأيام منكم ، و لقد جاءكم منهم هذا الجمع ، و أنتم وجوه العرب و أعيانهم و خيار كل قبيلة و عزّ من وراءكم ، فإن تزهدوا في الدنيا و ترغبوا في الآخرة جمع الله لكم الدنيا و الآخرة ، و لا يُقربَّ ذلك أحداً إلى أجله ، و إن تفشلوا و تهنوا و تضعفوا تذهب ريحكم و توبقوا آخرتكم " .   ثم قال : "غنى قد استخلفت عليكم خالد بن عرفطة ، و ليس يمنعني أن أكون مكانه الإ وجعى الذي يعودني ، فأني مكبّ على وجهي ، و شخصي لكم بادٍ ، فاسمعوا له و أطيعوا ، فإنه إنما يأمركم بآمري ، و يعمل برأيي ". قال الطبري "فقُرىء على الناس فزادهم خيراً ، و انتهوا إلى رأيه ،و قبلوا منه و تحادثوا على السمع و الطاعة ، و أجمعوا على عذر سعد و الرضا بما صنع" . لك الله أيها الليث ها أنت تدير المعركة من شرفتك رغم مرضك الشديد ، و تعطى أوامرك للجنود : " الزموا مواقفكم ، لا تحركوا شيئا حتى تصلّوا الظهر ، فإذا صلّيتم الظهر فإنى مكبّر تكبيرةً ، فكبَّروا و شدُّوا شسع نعالكم و استعدوا ، و اعلموا أن التكبير لم يُعطهُ أحدُ قبلكم ، و اعلموا أنما أُعطيتموه تأييداً لكم ،فإذا كبرت الثانية فكبروا و تهيئوا و لتستتم عدتكم ، فإذا كبّرت الثالثة فكبروا ، و لينشط فرسانكم الناس ليبرزوا و يطاردوا ، فإذا كبرت الرابعة فشدوا النواجذ على الأضراس ، و احملوا و ازحفوا جميعاً حتى تخالطوا عدوكم ، و قولوا "لا حول و لا قوة إلا بالله " بعد 3 أيام تهاوت نار الفرس و تهاوت معهم الوثنية ، و قد تمسك الفرس في هذه الموقعة تماسكاً رهيباً. و أجبروا المسلمين على القتال 4 أيام و خسر المسلمون أكثر من 25% من قواتهم فيها. فتح البيت الأبيض : قال رسول الله :" عصبة من أمتي يفتحون البيت الأبيض ، بيت كسري " رواه أحمد و مسلم بعد شهرين أمضاها سعد في القادسية . كاتب عمر بن الخطاب فيما يفعل، فكتب إليه عمر بالمسير إلى المدائن ، حاول سعد أن يُؤمَّن عبور الجيش في السفن ، فلم يستطع لأن الفرس ضمُّوا السفن ليحرموا المسلمين من الإفادة منها . و في ليلة رأى سعد رؤيا خلاصتها أن خيول المسلمين اقتحمت مياه دجلة الهادرة و عبرت ، و قد أقبلت من المد بأمر عظيم. عبور لا مثيل له في التاريخ : خطبته في الجيش : " إن عدوكم قد أعتصم منكم بهذا البحر ، فلا تخلٌصُون إليه معه ، و هم يخلُصون إليكم إذا شاءوا .و قد رأيت من الأوفق أن تبادروا جهاد العدو بناياتكم قبل أن تحصركم الدنيا ، ألا أني قد عزمت على قطع هذا البحر إليهم .فقالوا جميعاً: عزم الله لنا و لك على الرُشد ، فافعل " . سبحان الله . نهر هادر لا يقل عُمق مياهه عن ستة أمتار تخوضه الخيول سباحةً و على رأسها الفرسان يقاتلون . عبر سعد و هو يقول" حسبنا الله و نعم الوكيل ، و الله لينصرن الله وليه ، و ليُظهرن الله دينه ، و ليهزمنّ الله عدوه ، إن لم يكن في الجيش بغىُ أو ذنوبُ تغلب الحسنات " ودخل سعد بن أبي وقاص ايوان كسرى وصلى فيه ثماني ركعات صلاة الفتح شكرا لله على نصرهم إمارة العراق  و بعد هذا النصر الكبير ولاه عمر بن الخطاب على العراق و لكن أهل الكوفة اشتكوه الى عمر بن الخطاب عن جَابِرَ بنَ سَمُرَةَ، قَالَ: قَالَ عُمَرُ لِسَعْدٍ: قَدْ شَكَوْكَ فِي كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى فِي الصَّلاَةِ. قَالَ: أَمَّا أَنَا فَإِنِّي أَمُدُّ فِي الأُوْلَيَيْنِ، وَأَحْذِفُ فِي الأُخْرَيَيْنِ، وَمَا آلُو مَا اقْتَدَيْتُ بِهِ مِنْ صَلاَةِ رَسُوْلِ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -. قَالَ: ذَاكَ الظَّنُّ بِكَ، أَوْ كَذَاكَ الظَّنُّ بِكَ.  


وفاته

مات سعد في قصره بالعقيق على عشرة أميال من المدينة و دُفن بالبقيع عَنْ مُصْعَبِ بنِ سَعْدٍ، أَنَّهُ قَالَ: كَانَ رَأْسُ أَبِي فِي حجْرِي، وَهُوَ يَقْضِي، فَبَكَيْتُ. فَرَفَعَ رَأْسَهُ إِلَيَّ، فَقَالَ: أَيْ بُنَيَّ! مَا يُبْكِيْكَ ؟ قُلْتُ: لِمَكَانِكَ، وَمَا أَرَى بِكَ. قَالَ: لاَ تَبْكِ، فَإِنَّ اللهَ لاَ يُعَذِّبُنِي أَبَداً، وَإِنِّي مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ . قُلْتُ: صَدَقَ وَاللهِ، فَهَنِيْئاً لَهُ. 

سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة ZVI40399


سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة Szm40399
بطة
بطة
..
..

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 265
الجنسية : مصرية
الوظيفة : لااعمل
نشاط العضو :
سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة Left_bar_bleue13 / 10013 / 100سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة Right_bar_bleue

رقم العضوية : 2
علم الدولة : سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة Female31
مزاجى : سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة 9611
المهنة : سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة Unknow10
هوايتى : سابع الصحابة المبشرون بالجنة(سعد بن أبي وقاص)نتكلم عن كل مايخص حياتة Painti10
نقاط : 26767
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/11/2008


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى